الجمعة، 17 فبراير، 2012

شــعــوـور غــريــب


جـدا صـعـب ان تـشـعـر بــتـغـيـر اعـز الـنـاس عـنـدك 

وتـكـتـشـف ان كـل مـا فـعـلـه مـن اجـلـك لـم يـكـن

 "ســــوا" 

دور صـامـت لـكي يـحـقــق مـا جـاء لـه 

كـثـيـر اصـبـحـوا هـؤلاء مـتـى سـأتـخلـص مـنـهـم فــي 

"حــــــــيــــاتــــي"

مـتـى سـيـعـلـموـو ان اقـنـعتـهم سـقـطـت وان

 "سـكـوـوتـي"

 لـيـس لانـي لـم اكـشـفـهـم بـعـد بـل لاني اريـد ان ارى الـي ايـن سـتـسـتـمـر

 "حـقـارتـهــم"

فـهـم لـم يـعـدو يـعـنـوـون لـحــيــاتــي اي 

"شــــيــئ"

ووجـوـودهـم فــيــهـا بـمثـابـه بـعـض الـدروـوـوس 

"الـمجــانــيـــة لــحــيــاتـــي"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق