الأحد، 19 فبراير، 2012

ابــتــســــامــتــــي


احــتــاج بــــداخـــــلـــي الــي جــــرعـــــات كــــــبـــيـــرة من االســــعـــادة

ابــــتــــســـــم نـــعــــم ولاكــــن لاتــقـــــل لـــي انـــــتـــــي ســـعــيــــدة 

ابـتــســمت حــتــى لا يــشــعــر مــن حــولــي بــمــدى حـــزنـــي

ابـــتـــســمـــت حــتــى لا اجــيــب عــن الســأل عــمــا يــحــزنـنـي

كــثــيــرا تــغــرنــا تــلــك الــمـظــاهــر 

احــيــانــا ارغـــب بضــحــك بـــأعـــلــى صـــوتــي

حـــتــى تســيــل الدمـــوع مـن عــينــاي 

لــيـــس فــرحــا بــل لان هــنـــاك ما يحـــزنــنــي فــانــا لا اريـــد الصـــراخ 

حتى لا يــــشــمــــت مــن حـــولـــي بــــي

واتــظــاهــر ان مــا بـــي عــيــنــاي مــن دمـــوع فــقــط من شــدة الــضحـــك

فــرحــتــي مـــتـــى ستــعــودي 

"اشـــــتقـــت اليــكــــــي"

ارجــــــوكـــي عــــودي لــي بـــــســــرعــــــة

فــــحــــــتـــــــى قـــلـــبـــي نــســى كــيــف هــي 

"ضــحــكــتــي الــحـــــقــــيـــقــيــة"



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق